منتديات شذا
أهلا ومرحبا بك صديقى ..

بكل الحب والود نرحب بك

وكم نتمنى أن تتسع صفحات المنتدي لرشاقة قلمك .. .. وعبير مشاركاتك .. وموضوعاتك .. وأن نسعد بآرائك الشخصية .. التي سنشاركك فيها الطرح والإبداع

فألف أهلا بك صديقى فى منتداك ..




من فضلك .. غير مسموح بالنسخ

عزيزى الزائر ..
لا يمكنك نسخ الموضوعات قبل الاشتراك بالمنتدى ..
وشكراً ........

الإيفال الثالث ـ ستار أكاديمى 11

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإيفال الثالث ـ ستار أكاديمى 11

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 2 نوفمبر 2015 - 20:51

الإيفال الثالث ـ ستار أكاديمى 11
الإثنين 2 نوفمبر  2015
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 الحب والوفاء يجمع بين شانتال جعجع ومروان يوسف
في الايفال الثالث، قدم مروان يوسف وشانتال جعجع مشهدا رومنسيا تحت عنوان الوفاء الذي يتوج زواجهما الذي دام اكثر من 30 عاما.  
من خلال هذا المشهد، اراد كل من الطالبين اظهار اهمية الحب والوفاء في العلاقة الزوجية، ومن وحي هذا المشهد اختارت شانتال اغنية " قلبي سعيد" لتهديها "لزوجها" مروان.  
 وبدوره مروان اهدى شانتال اغنية الشحرورة الراحلة صباح "زي العسل" ليعبر من خلالها عن حبه الكبير لزوجته ووفائه لها.  
 أما اختيارهما لبعضهما البعض ليقدما الايفال سويا، جاء تحديا لشانتال التي كانت تشعر ان شخصية مروان بعيدة كل البعد عن شخصيتها لذلك قررت ان يشاركها هذا الايفال.



أهاب أمير وسهيلة بن لشهب يعيشان حالة غربة في الايفال الثالث
محطة القطار تجمع  سهيلة بن لشهب واهاب امير في الايفال الثالث، حيث تعرفا على بعضهما البعض في الغربة التي يعيشها كل منهما.    
وخلال انتظار القطار، قرر اهاب ان يعزف لسهيلة على الغيتار لتمضية الوقت قبل السفر حيث غنى اهاب " توحشتك يا حبيبة" من ثم قررت سهيلة ان تشاركه الغناء وأدت " يا غربتي"  وبعد انتهائهما من الغناء تبادلا الاحاديث الى ان وصل القطار. 


رافاييل جبور مرآة تعكس نفسية حنان الخضر
وقفت حنان الخضر أمام المرآة، حيث كانت تراقب ملامح وجهها الذي بدأت تظهر عليه علامات التجاعيد والعمر، بالاضافة الى الحزن الكبير الذي يملأ قلبها، لتهدي نفسها اغنية "يا مرايتي" التي تجسد الحالة النفسية التي تعيشها حنان.  
ولكن رافاييل جبور الذي يلعب دور  المرآة، رفض الحالة التي تعيشها حنان، ليخبرها من خلال اغنية "عندك خبر" عن مدى جمالها الداخلي والخارجي.  
الامر الذي أعاد ثقتها بنفسها، لتعود الفرحة والبسمة على وجهها وتخرج من هذا اليأس الذي كان يسكنها.



هايدي موسى و محمد سعد وعلاقة حب فاش فى الإيفال الثالث 
فشلت علاقة هايدي موسى مع حبيبها محمد سعد بعد الشجار الذي دار بينهما لفترة طويلة. وبعد انفصالهما عن بعض، أدرك محمد سعد اهمية وجود هايدي بحياته ليحاول اعادة المياه الى مجاريها.
فشلت محاولات محمد سعد، بعد اهدائه لهايدي اغنية "صافيني مرة وجافيني مرة" ولكن الحزن كان يمتلك قلبها فاهدته اغنية "  حب إيه "  


الخيانة نسيم رايسي وسكينة شكاوي في الايفال الثالث
استيقظ نسيم رايسي واكتشف ان زوجته سكينة شكاوي تستعد للخروج مع رجل آخر بالسر. فهي كانت ترتدي لباسا انيقا وتتبرج استعدادا للخروج، ليدخل عليها نسيم ويهديها اغنية "انت باغية" التي تعبر عن حالته النفسية تجاه هذا الموقف الذي وضعته به زوجته الخائنة.  
وضعت سكينة اللوم على زوجها الذي لا يهتم بها لمدة طويلة، واهدته اغنية "مرة تقولي" التي تصف حالتهما الزوجية اليائسة، وتخرج من المنزل، هاربة من هذا الوضع الاليم .

دينا عادل ومحمد عباس بمشهد رومنسي في الايفال الثالث
خلدت دينا عادل الى النوم وهي مستاءة من حبيبها محمد عباس، بعد ان تشاجرا مع بعضهما على الهاتف واقفلا بغضب شديد.    
لم يتحمل محمد عباس ان يخلد الى النوم وحبيبته منزعجة من تصرفاته، فاتصل بها وتبادلا الاغنيات الرومنسية التي تقربهما من بعضهما ومن هذه الاغاني "بتونس بيك" "بحلم بيك" ...  
 ايفالهما الثالث جسد مشهدا رومنسيا جميلا، حيث يختلف الحبيبان مع بعضهما لساعات قليلة، ليتصالحا فيما بعد ويعيدان الفرح والحب الى علاقتهما.



انيس بو رحلة يحب زوجته حتى الموت في الايفال الثالث
اهتم انيس بو رحلة بزوجته، التي تعرضت لحادث سير ادى الى اصابتها بالشلل، وفقدان صوتها.   فكانت سهيلة تجلس على الكرسي المتحرك، وانيس يساعدها على التبرج.  
واثناء ذلك، تذكر انيس الايام التي كانت تغني فيها زوجته، وتتغزل به ليهديها اغنية " Je l’aime a mourir”



حوار غنائي بين مرتضى النجم وعلي الفيصل فى الإيفال الثالث 
دار حوار غنائي بين الطالبين مرتضى النجم وعلي الفيصل، حول موضوع انفصال حبيبة مرتضى عنه بسبب رجل آخر.  
فكان مرتضى يشكي همه لصديقه علي، الذي بدوره حاول تهدئته، واقناعه بأن هذه الفتاة لا تستحق العناء، خصوصا بعد ان هجرته من أجل رجل آخر.



مابيل شديد والمتسول في الايفال الثالث
التقت مابيل بمتسول يجلس بجانب الطريق، يغني ويعزف على الغيتار، فكانت مابيل تتأمله من بعيد وتستمع الى جمالية صوته، الى ان قررت ان تشاركه الغناء. وبعد ان انهت الغناء، اقتربت منه لتعطيه المال ولكنه رفض، قائلا لها ان مشاركته الغناء هو كاف بالنسبة له.


Admin
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى

تاريخ التسجيل : 27/01/2011

http://shazawy1907.dad-forum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى