منتديات شذا
أهلا ومرحبا بك صديقى ..

بكل الحب والود نرحب بك

وكم نتمنى أن تتسع صفحات المنتدي لرشاقة قلمك .. .. وعبير مشاركاتك .. وموضوعاتك .. وأن نسعد بآرائك الشخصية .. التي سنشاركك فيها الطرح والإبداع

فألف أهلا بك صديقى فى منتداك ..




من فضلك .. غير مسموح بالنسخ

عزيزى الزائر ..
لا يمكنك نسخ الموضوعات قبل الاشتراك بالمنتدى ..
وشكراً ........

انفجاران بمحيط الاتحادية فى الذكرى الأولى لثورة 30 يونيو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

انفجاران بمحيط الاتحادية فى الذكرى الأولى لثورة 30 يونيو

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 16:11

فى الذكرى الأولى لثورة 30 يونيو.. انفجاران بمحيط الاتحادية واستشهاد 3 ضباط بالمفرقعات..






































في عملية إرهابية غادرة، استهدفت إفساد فرحة المصريين بالاحتفال بثورة 30 يونيو، قامت عناصر إرهابية بزرع قنابل بالجزيرة الوسطي المواجهة لقصر الاتحادية ونادي هيليوبليس، مما أدي إلي وقوع انفجارين...

انفجرت منذ قليل قنبلة بدائية الصنع في محيط قصر الاتحادية مما أسفر عن أسفر عن استشهاد الضابط أحمد العشماوى، خبير مفرقعات بمديرية أمن القاهرة، وإصابة 3 من أفراد وضباط شرطة المفرقعات. من جانبها أغلقت قوات الأمن الشوارع المحيطة للقصر ، تحسبا لوجود اى أجسام غريبة أخرى.


شهد محيط قصر الاتحادية صباح اليوم، الاثنين، انفجار عبوة ناسفة أسفرت عن إصابة 3 مواطنين، واستشهاد العقيد أحمد العشماوي، بإدراة المفرقعات، ورائد ومقدم بنفس الإدارة، وذلك بالتزامن مع الذكرى الأولى لثورة 30 يونيو.

ونعى وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، خبير المفرقعات بالإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة العقيد أحمد أمين عشماوى، والذى استشهد اليوم وهو صائم أثناء قيامه بأداء واجبه فى إبطال مفعول عبوة محلية الصنع بشارع "الأهرام" بمصر الجديدة شرقي القاهرة.

وقال إبراهيم إن "مثل هذه العمليات الخسيسة لن تزيد قوات الشرطة إلا إصرارا وعزيمة وقوة؛ لمواجهة الإرهاب الأسود الذى يحاول العبث بأمن وسلامة المصريين"، متعهدا فى الوقت نفسه بمواصلة الحرب على إرهاب تنظيم "الإخوان المسلمين" الإرهابى حتى اقتلاع جذوره كاملة.

وأكد أنه وجه القطاعات المعنية بوزارة الداخلية بتوفير جميع أوجه الرعاية الشاملة لأسرة الشهيد البطل، الذى ضحى بحياته أثناء أداء واجبه المقدس فى حفظ أمن وأمان المواطنين.

وكان مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية أعلن أنه أثناء قيام الخدمات الأمنية المكلفة بملاحظة الحالة بشارع الأهرام بدائرة قسم شرطة مصر الجديدة بتفقد الحالة الأمنية، اشتبهت فى عبوتين، وعند قيام القوات بالتعامل معهما انفجرت إحداهما، مما أسفر عن استشهاد العقيد أحمد أمين عشماوى، خبير المفرقعات بالإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة، وإصابة النقيب طارق عبدالوهاب و3 من رجال الشرطة هم: أشرف السيد، أمين شرطة، وأحمد عوض الله، أمين شرطة، والرقيب جمعة محمد وجميعهم من قوة الحماية المدنية، مشيرا إلى أنه تم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج اللازم.

وقال مسئول مركز الإعلام الأمنى إن خبراء المفرقعات تمكنوا من إبطال مفعول العبوة الأخرى وتفكيكها، موضحا أن القوات تقوم حاليا بفرض طوق أمنى بالمنطقة وتمشيطها وجميع المناطق الأخرى تحسبا لوجود عبوات أخرى.

وانتقل اللواء على الدمرداش، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، إلى منطقة الانفجار الذى وقع فى محيط قصر الاتحادية صباح اليوم، الاثنين، حيث تابع بنفسه قيام خبراء المفرقعات بإبطال عبوة ناسفة أخرى عثر عليها بمحيط القصر، وتم إبطال مفعولها قبل انفجارها.

يأتي ذلك فى الوقت الذى تم فيه إغلاق محيط القصر والشوارع المؤدية إليه حفاظا على أرواح المواطنين ولحين الانتهاء من التأكد من وجود تفجيرات أخرى.

وأمر الدمرداش بتشكيل فريق بحث على أعلى مستوى بقيادة اللواء محمد قاسم، مدير مباحث العاصمة، لسرعة تحديد الجناة وضبطهم.



فقد لقي ضابطان في الشرطة مصرعهما وأصيب عدة أشخاص آخرين بجروح صباح اليوم الإثنين 30 يونيو 2014 في انفجار عبوتين ناسفتين قرب قصر الاتحادية الرئاسي في  مصر الجديدة .

وقالت وزارة الداخلية في بيانها إن الشرطة "اشتبهت" في عبوتين ناسفتين بالقرب من قصر الرئاسة. وعند قيامها بالتعامل معهما لتفكيكهما انفجرت إحداهما، ما أدى إلى مقتل العقيد أمين عشماوى خبير المفرقعات بالإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة.
وأضافت الوزارة أن التفجير أسفر كذلك عن إصابة عدد من رجال الشرطة وتم نقلهم إلى المستشفى، مؤكدة أنه تم تفكيك العبوة الثانية وإبطال مفعولها.
وبعد قرابة ساعة من صدور هذا البيان انفجرت عبوة ثانية أثناء محاولة رجال الشرطة تفكيكها، ما أدى إلى مقتل المقدم محمد لطفي من إدارة المفرقعات في وزارة الداخلية وإصابة عدد آخر من رجال الشرطة، في حين أصيب أحد أفراد هيئة الإسعاف وبترت يده نتيجة الانفجار.
وتأتي هذه التفجيرات قرب القصر الرئاسي بعد أقل من شهر من تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي منصبه رسميا في الثامن من حزيران/يونيو الجاري.
ويأتي ايضا في الذكرى الأولى للتظاهرات التي اندلعت في مصر في 30 ونيو 2013 وشارك فيها الملايين للمطالبة برحيل محمد مرسي الذي عزله الجيش بعد ذلك في الثالث من يوليو.
وكانت مجموعة "أجناد مصر" المتشددة قد نشرت على حسابها على تويتر يوم الجمعة الماضي تحذيرا إلى "المارة بالأماكن الملغمة بعبوات ناسفة عند القصر الرئاسي بالاتحادية" بعد إلغاء عملية تفجير بسبب وجود مدنيين.


يشار إلى أن العبوة ألقيت بجوار الباب الخلفى لقصر الاتحادية، بالقرب من نادي هيليبولس.

Admin
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى

تاريخ التسجيل : 27/01/2011

http://shazawy1907.dad-forum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى